منتدى الجنوب التعليمي
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.أخي أختي يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك في منتدى الجنوب التعليمي للجزائريين والعرب.

منتدى الجنوب التعليمي


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إلا رسول الله

شاطر | 
 

 دروس منوعة في التربية الوطنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو محمد
رئيس المنتدى
avatar

البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6255
نقاط : 26510
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 37
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: دروس منوعة في التربية الوطنية   الأربعاء 10 أبريل 2013 - 11:25

1- الكرامة


مقدمة:


تعد
الكرامة الإنسانية من أهم الحقوق التي نصت عليها المبادئ الإسلامية ومختلف القوانين
الوضعية. فما أهم مظاهر تكريم أو انتهاك كرامة الإنسان؟


І-
اهتمت الشرائع الدينية والوضعية بتكريم الإنسان:



إن كرامة الإنسان تقوم على توفير أهم
حاجياته الضرورية من أمْن وحرية وتعليم وشغل، وتمتيعه بأبسط حقوقه المدنية
والسياسية (وثيقة1 ص:147) إضافة إلى حماية حقوق المستضعفين كالأطفال والمعاقين، وقد
يؤدي المساس بهذه الحقوق إلى مآسي إنسانية كالتشرد وانتشار البطالة. وعلى هذا
الأساس اهتم الإسلام بتكريم الإنسان وتفضيله على سائر المخلوقات، كما نصت القوانين
الوضعية على احترام الكرامة الإنسانية دون اعتبار الاختلافات الدينية أو العرقية أو
اللغوية.




ІІ-
تعاني المجتمعات من عدة انتهاكات إنسانية:



تعرف المجتمعات عدة خروقات لكرامة
الإنسان كالاعتداء على الزوجات بالضرب (وثيقة1 ص:148) ومن أهم أسباب ذلك إدمان بعض
الأزواج على الخمر والمخدرات والقمار، وهناك انتهاك لحقوق الأطفال (وثيقة2 ص:149)
بتشغيلهم بأجور زهيدة نظرا لسوء أحوالهم الاجتماعية، ورغبة بعض أرباب العمل في
الربح السريع، إضافة إلى اعتداء بعض الدول القوية على حقوق الشعوب المستضعفة مما
يؤدي إلى انتشار المجاعات والأوبئة.


خاتمة:


رغم ما تبذله الدولة من جهود لتكريم
الإنسان، فإنها تبقى غير كافية خصوصا فيما يتعلق بحقوق المستضعفين كالأطفال
والمعاقين والمسنين.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
أبو محمد
رئيس المنتدى
avatar

البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6255
نقاط : 26510
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 37
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: رد: دروس منوعة في التربية الوطنية   الأربعاء 10 أبريل 2013 - 11:26


2- الحرية


مقدمة:


تعتبر الحرية من الحقوق الإنسانية
الأساسية التي ناضل الإنسان زمنا طويلا من أجل تحقيقها لصالح الأفراد والجماعات.
فما هي أهم مبادئ الحرية؟



І-
ناضل الإنسان من أجل حريته:



الحرية صفة إنسانية كافح الإنسان منذ
أقدم العصور من أجل تحقيقها ومناهضة العبودية والأنظمة الدكتاتورية وإقرار العدل
والمساواة (جدول ص:152) وتتنوع الحريات بين الفردية كحرية الملكية وحرية الرأي
وحرية التنقل، والحريات الجماعية كحرية الصحافة وحرية تأسيس أو الانتماء للجمعيات
والأحزاب. وينص القانون الدولي على ضرورة حماية هذه الحقوق الفردية والجماعية لكل
مواطن.




ІІ-
نصت القوانين على حماية حريات الإنسان:



جاء الإسلام ومن بعده القوانين
الوضعية لحماية حرية الأفراد والجماعات، وقد أصدرت منظمة الأمم المتحدة يوم 10
دجنبر 1948 "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" ويتضمن 30 مادة تنص على الحرية
والمساواة بين الناس، وتضمن حق ممارسة الحريات الفردية والجماعية لجميع المواطنين
دون اعتبار الاختلافات العرقية أو اللغوية أو الدينية أو الثقافية (وثيقة ص:154)،
إضافة إلى الدعوة لصيانة وضمان حقوق السجناء أيضا.


خاتمة:


ماتزال الحرية بمفهومها الشامل دون
المستوى المطلوب، مادامت هناك فئات اجتماعية محرومة من أبسط حقوقها كالسكن والشغل
والتعليم، ومادامت هناك شعوب مسلوبة الحرية.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
أبو محمد
رئيس المنتدى
avatar

البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6255
نقاط : 26510
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 37
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: رد: دروس منوعة في التربية الوطنية   الأربعاء 10 أبريل 2013 - 11:26


3- المساواة


مقدمة:


اهتمت الشرائع الدينية والقوانين
الوضعية بإقرار المساواة بين الناس دون تمييز بينهم. فما هي أهم المبادئ التي يقوم
عليها حق المساواة؟



І-
ضمنت القوانين حق المساواة:



نصت الشريعة الإسلامية والقوانين
الوضعية على مبدإ المساواة في التمتع بجميع الحقوق المدنية والسياسية دون أي تمييز
على أساس الجنس أو العرق أو اللون، ولذلك ظهرت عدة كتابات وبرامج إعلامية في مختلف
المجتمعات للتصدي لظاهرة التمييز المُهين، والمطالبة بإقرار المساواة بين الأفراد
والجماعات.




ІІ-
تتنوع أشكال التمييز العنصري:



تتعدد أشكال التمييز العنصري خصوصا
في المجتمعات الغربية (وثيقة1 ص:159)، إذ يُمنع السود أحيانا من ولوج أو السكن في
بعض الأماكن المخصصة للبيض ×صورة ص:159)، ويتم عزلهم أحيانا في أحياء فقيرة تنعدم
فيها الشروط الصحية، كما يمنع الأجانب خصوصا من الأصل الإفريقي والأسيوي من حق
الاستفادة من أبسط الحقوق المدنية ويتم تشغيلهم في ظروف سيئة وبأجور زهيدة. ورغم
محاولات منظمة الأمم المتحدة بإصدار عدة قوانين للحد من الميز العنصري فإن هذه
الظاهرة مازالت متفشية في العالم (وثيقة3 ص:160).


خاتمة:


رغم محاولات الشعوب للقضاء على الميز
العنصري بجميع أشكاله، فإن مظاهره ماتزال منتشرة خصوصا في المجتمعات الغربية
المتقدمة.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
أبو محمد
رئيس المنتدى
avatar

البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6255
نقاط : 26510
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 37
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: رد: دروس منوعة في التربية الوطنية   الأربعاء 10 أبريل 2013 - 11:26


4- العدل


مقدمة:


يقوم القضاء على مبدإ العدل بين
المواطنين، ولذلك تنص الشرائع الدينية والقوانين الوضعية على استقلال القضاء
ووحدته. فما هي أهم الأسس التي يقوم عليها مبدأ العدل؟



І-
تهتم الشرائع الدينية والوضعية بتحقيق العدالة:



1- اهتم الإسلام بإقرار العدل:


يقوم القضاء في الإسلام على المساواة
بين المتقاضين، لتمكين الضعفاء من حقوقهم والاقتصاص من الأقوياء الجائرين، وكل من
ادَّعى حقا فعليه الإدلاء بالبينة، وعلى القاضي المسلم أن يسعى لتحقيق الصلح بين
المتقاضين دون مخالفة حدود الشريعة الإسلامية.


2- تنص القوانين الدولية على
العدالة الاجتماعية:



ينص الإعلان العالمي لحقوق
الإنسان
الصادر في 10 دجنبر 1948 على ضرورة تحقيق المساواة بين سائر المواطنين
أمام القانون، ولا يسمح باعتقال أو محاكمة أي مواطن حتى يثبت قيامه بما يخالف
القوانين، وفي حال اعتقال أو محاكمة أي مواطن يجب أن يضمن له القانون حق الدفاع عن
نفسه في محاكمة علنية وعادلة.




ІІ-
يقوم العدل على المساواة:



1- استقلالية القضاء:


لتحقيق العدل بين المواطنين ينص
الدستور المغربي على استقلالية القضاء عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، أي أنه لا
يحق للبرلمانيين ولا للوزراء ممثلي السلطة التنفيذية التدخل في شؤون القضاء، أو
عرقلة تنفيذ أحكامه، وذلك لحماية مصالح المتقاضين.


2- مجانية القضاء ووحدته:


إضافة إلى الاستقلالية، يقوم القضاء
في المغرب على مبدإ المجانية لضمان حقوق الطبقات الفقيرة أمام المحاكم، كما ينص
القانون على وحدة القضاء وعدم التمييز بين المتقاضين على أي أساس ديني أو عرقي أو
جنسي، وذلك لتحقيق العدالة وحماية حقوق سائر المواطنين، خصوصا إذا تـَحَلـَّى
القضاة بالنزاهة المِهَنِيَّة.


خاتمة:


رغم ما يبذله المغرب من جهود لإرساء
العدل بين المتقاضين، مازالت بعض الفئات تعاني من عدة خروقات قانونية تحول دون
استرجاع بعض حقوقهم كاملة.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
أبو محمد
رئيس المنتدى
avatar

البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6255
نقاط : 26510
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 37
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: رد: دروس منوعة في التربية الوطنية   الأربعاء 10 أبريل 2013 - 11:27


5- التضامن


مقدمة:


يعتبر التضامن من الحقوق الإنسانية
الأساسية التي أكد عليها الإسلام ومختلف القوانين الوضعية باعتباره يقوي الروابط
الإنسانية. فما هي أهم أشكال العمل التضامني؟



І-
يساهم التضامن في تقوية العلاقات الإنسانية:



ينص الدين الإسلامي والقانون الوضعي
على ضرورة تمتين أواصر التضامن بين الناس ومساعدة بعضهم لبعض لقضاء حوائج
المحتاجين، كمساعدة العجوز أو الأعمى أو الفقير أو المريض، عملا بحديث رسول الله (صلى
الله عليه وسلم
) حيث شبّه
المؤمنين في تضامنهم بالجسد الواحد الذي إذا اشتكى عضو واحد منه،تداعى له سائر
الأعضاء بالسهر والحمى.




ІІ-
أحدث المغرب عدة مؤسسات تضامنية:



يعتبر الصندوق الوطني للضمان
الاجتماعي مؤسسة عمومية ينخرط فيها عمال القطاع الخاص والشبه العمومي ومستخدمو
المهن الحرة، ويستفيد المنخرطون من عدة خدمات اجتماعية وصحية وتعويضات مالية.


من جانب آخر يسمح القانون المغربي
بإحداث الجمعيات التي تساهم في تحقيق أهداف تضامنية اقتصادية واجتماعية وبيئية مثل
مؤسسة محمد الخامس للتضامن.




ІІІ-
يهتم الهلال الأحمر والصليب الأحمر بالأنشطة التضامنية:



تقوم مؤسسات الهلال الأحمر والصليب
الأحمر الدوليين بأعمال تضامنية تطوعية لفائدة ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية دون
تمييز بين الضحايا على أي أساس سياسي أو عرقي أو ديني أو جنسي، فتعمل على تقديم
العلاجات والإسعافات الضرورية للجرحى، ومساعدة المرضى والأسرى وضحايا مختلف
الكوارث.


خاتمة:


تساهم المنظمات الإنسانية في التخفيف
من حدة آثار الفقر، وتقديم المساعدة للمحتاجين رغم ضعف مواردها المالية وإمكانياتها
البشرية.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
 
دروس منوعة في التربية الوطنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجنوب التعليمي :: الفئة الثانية :: منتدى التعليم المتوسط :: السنة الثانية متوسط-
انتقل الى: