منتدى الجنوب التعليمي
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.أخي أختي يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك في منتدى الجنوب التعليمي للجزائريين والعرب.

منتدى الجنوب التعليمي


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إلا رسول الله

شاطر | 
 

 تصحيح امتحان شهادة بكالوريا التعليم الثانوية دورة جوان 2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو محمد
رئيس المنتدى


البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 6250
نقاط : 25773
تاريخ الميلاد : 06/04/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 36
الموقع : http://educsud.ahlamontada.com/portal.htm

مُساهمةموضوع: تصحيح امتحان شهادة بكالوريا التعليم الثانوية دورة جوان 2011   السبت 18 يونيو 2011 - 6:52

الجمهورية
الجزائرية الديمقراطية الشعبية

تصحيح
امتحان شهادة بكالوريا التعليم الثانوية دورة جوان 2011

الشعب
: جميع الشعب


الموضوع
الأول ( 20 نقطة
)
الجزء
الأول : [ 14 نقطة
]
1/
في
الآية إشارة إلى اهتمام القرآن الكريم بقسم من أقسام الصحة ألا وهو الصحة النفسية
.
2/
يحقق
الإسلام هذه الصحة بتنمية صفات أساسية في شخصية المسلم منها : نختار اثنتان من

1.
قوة
الصلة بالله تعالى فهي سر اطمئنان القلوب انظر الآية الأولى

2.
الثبات
على الإيمان في المحن و تحقيق التوازن الانفعالي
.
3.
الصبر
عند الشدائد و هو برهان الإيمان و الإخلاص
.
4.
المرونة
في مواجهة الواقع حتى لا نقع في الإحباط فقد يأمل الإنسان أن
يحصل له شيء و لا يتحقق و قد يكره أن يقع له أمر و يقع
و لا يدري في أيهما
الخير كما قال تعالى : ( عسى
أن تكرهوا شيئا و هو خير
.....).
5.
التفاؤل
فقد كان ص يحب الفأل و يكره الطيرة و التشاؤم
.
6.
التزكية
و الأخلاق : التأدب بمكارم الأخلاق و محاسن العادات كالعفو و
الكرم و حب الخير و ... و مجانبة سيئها كالبخل و الحسد
و الشك و...فمتى
تحلى المرء بالأخلاق الفاضلة
نال حب الله و تقدير الناس و حقق السعادة
النفسية .

3/
مظهرين
من مظاهر محافظة القرآن الكريم على الصحة الجسمية للانسان : نقتصر على اثنتين

1.
الدعوة
إلى ضرورة تنمية القوة و توفير الصحة و ذلك بمختلف أنواع
الرياضات والأعمال
قال ص : ( المؤمن القوي خير و أحب عند الله من المؤمن
الضعيف ) مسلم ...
2.
الإعفاء
من بعض الفروض في حالات خاصة في أغلبها تؤثر على صحة الإنسان
أو تجلب له المشقة و التعب مثل قصر الصلاة ، و الفطر
في السفر و الحائض و
الحامل ...
3.
الدعوة
إلى تطبيق أسس الرعاية الصحية من وقاية و علاج و تأهيل، أما
الوقاية فتكون بالحفاظ على طهارة الجسم و المكان و
المأكل و المشرب و
الابتعاد عن المضرات كشرب
الدخان و تعاطي المخدرات و عدم التوسع في
الملذات أو
الإسراف ....أما العلاج فقد قال ص ( إن الله أنزل الداء و
الدواء ، و جعل لكل داء دواء ، فتداووا و لا تتداووا
بحرام ) أبو داود
.

4/
ذكر
أربعا من هذه القيم من خلال ما درست : القيم الفردية .و هي الأخلاق التي تحكم
الأفراد ، تهدف إلى جلب الخير
.
1.
الصدق
: ضد الكذب ، و هو مطابقة القول أو الخبر للواقع ..فهو قول الحق
، و منها صدق النية و القول و العمل .. و الله أمرنا بالصدق فقال :
(اتقوا
الله و كونوا مع الصادقين ) التوبة 119 .
2.
الصبر
: هو التحمل في سبيل الله ، و يكون إما صبر على الطاعة ، أو على
المعصية ، أو على البلاء..و قد أمرنا الله تعالى
بالصبر ..قال تعالى
: (وبشر الصابرين ..) البقرة 155 .
3.
الإحسان
: و هو تقديم الخير للناس و حسن معاملتهم ، و يتأكد مع ذوي
القربى و الجيرة و الأرحام و اليتامى و هو مطلوب في كل
شيء ..قال تعالى
: (إن الله يأمر بالعدل و الإحسان ) ..النحل 90 .
4.
العفو
: كضم الغيظ و التجاوز على المخطئ و منشؤه الرحمة..قال تعالى
( خذ العفو و أمر
بالعرف و أعرض عن الجاهلين...) الأعراف 199
.
5/
الفوائد :
1.
ذكر
الله سر اطمئنان القلوب
.
2.
عناية
القرآن بالصحة النفسية
.
3.
الدعوة
إلى الإيمان و تقوية الصلة بالله تعالى لتحقيق الراحة النفسية
.
الجزء
الثاني : [ 06 ن
]
1/
قاعدتين
من قواعد استبعاد المبادلات الربوية
:
1.
القاعدة
الأولى : إذا بادلنا صنف بمثله ( من نفس الجنس و العلة ) وجب أن يتوفر
:
المثلية و المساواة مثلا بمثل
و سواء بسواء مثل 1 كلغ تمر رطب بـ 1 كلغ تمر يابس
.v
التسليم الفوري يدا بيد .v
2.
القاعدة
الثانية : إذا بادلنا صنف بغيره ( أي مختلفين في الجنس و متحدين في العلة ) كالذهب
بالفضة وجب تحقق
:
التسليم الفوري يدا بيد مثل
عند صرف العملات
.v




2/
أنواع
الربا
:
ينقسم
الربا إلى قسمين : ربا الفضل و ربا النسيئة
.
1/
ربا
الفضل : الزيادة في أحد البدلين الربويين المتفقين جنسا
.
مثل
بيع 1 كلغ قمح جيد بـ 1.5 كلغ قمح رديئ

2/
ربا
النسيئة : بيع الجنس الواحد ببعضه أو بغيره بزيادة مشروطة نظير
تأخير القبض ، بيع 1كغ تمر رطب بواحد و نصف كغ تمر
يابس لأسبوع
.....
3/
مراحل
تحريم الربا
:
مر
تحريم الربا بأربعة مراحل وفقا لمنهج التدرج
:
1.
المرحلة
الأولى : قال تعالى : ( ومَا آتَيْتُم مِّن رِّباً لِّتُرْبُوا
فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ
وَمَا آتَيْتُم مِّن
زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ
اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ
) الروم 39 .. هو الرجل يعطي
غيره العطية ليثيب أكثر منها فهذا جائز حلال،
ولكن لا يثاب عليه
يوم القيامة و هو نوع من الربا ، بخلاف الصدقة أجرها
مضاعف يوم القيامة
، إشارة إلى أن الزكاة خير من الربا
..
2.
المرحلة
الثانية : قال تعالى : ( فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ
حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ
وَبِصَدِّهِمْ عَن
سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً{}
وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ
وَأَكْلِهِمْ
أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا
لِلْكَافِرِينَ
مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً ) [النساء :160،161] تذكير أن
الربا حرمت على اليهود لما فيها من أكل لأموال الناس
بالباطل
.
3.
المرحلة
الثالثة : قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ
تَأْكُلُواْ الرِّبَا أَضْعَافاً مُّضَاعَفَةً
وَاتَّقُواْ اللّهَ
لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [آل
عمران : 130] تحريم ربا الجاهلية حيث نهي عن
الربا الفاحش
وسَكت عمّا دون ذلك ممّا لا يبلغ مبلغ الأضعاف
..
4.
المرحلة
الرابعة : جاء فيها الحكم النهائي للربا و هو التحريم قال
تعالى : ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ
يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا
يَقُومُ الَّذِي
يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ
بِأَنَّهُمْ
قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ
اللّهُ الْبَيْعَ
وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن
رَّبِّهِ
فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ
عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا
خَالِدُونَ) [البقرة
: 275] .



الموضوع
الثاني ( 20 نقطة
)
الجزء
الأول : [ 14 نقطة
]

1/
شرح
العبارات التالية
:
"
صدقة
جارية " : الصدقة الجاري نفعها و أجرها المستمر ثوابها حتى بعد موت
صاحبها ، من نحو بناء مسجد ، أو حفر بئر ، أو شق طريق
ينتفع به المسلمون
..ثوابه إلى صاحبه متصلا إلى أن تقوم الساعة.
"
علم
ينتفع به " : العلم النافع من نحو نظرية علمية ، أو كتاب يعلم الناس
، أو اكتشاف علمي أو تبليغ العلم كله يبقى خادما لصاحبه إلى يوم
القيامة
...
"
ولد
صالح يدعو له " : و الولد الصالح فدعاؤه قريب ، وأجره يصل أباه وهو في قبره
..
2/
تعريف
الوقف لغة و اصطلاحا : لغة : الحبس
.
اصطلاحا
: تحبيس الأصل وتسبيل الثمرة
.
3/
المردود
الاقتصادي للوقف
:
تسهم
الأوقاف بشكل جلي في تدعيم اقتصاد الدولة و تثبيت دعائمه من خلال
:
1)
مصدر
تمويل قوي للمشاريع الخيرية و العامة كبناء مستشفيات ، مدارس ، شق طرقات
..
2)
استثمار
أموال الوقف في مشاريع خيرية مربحة على شكل الوقف الاستثماري
كراء أراضي مشتراة بأموال الوقف ، مصانع وقفية ،
سيارات أجرة وقف ...أو
على شكلها القديم كالمساقاة ...
3)
إعانة
المحتاجين من الفقراء و المساكين
.
4)
تمويل
الجيش
.
5)
يستعان
به في فكاك الأسرى و حراسة الثغور
...
6)
تحسين
المستوى المعيشي لأصحاب الاحتياجات الخاصة بتقديم خدمات صحية و اقتصادية واجتماعية
..
7)
دعم
البحث العلمي
.
4/
أربع
قيم ممكنة
:
القيم
الفردية
:
1/
الإحسان
لأن الدعاء للوالدين من باب الإحسان و أيضا الصدقة من باب الإحسان 2/ الصبر :
الصدقة من باب الصبر على الطاعة
.
القيم
الاجتماعية : التكافل الاجتماعي أو التعاون لان الصدقة من باب
التكافل و من باب التعاون أيضا أيضا العلم من باب
التكافل و التعاون
.
5/
الفوائد :
1.
العلم
النافع و الولد الصالح و الصدقة الجارية كلها وقف لله
.
2.
الميت
في قبره يصله أجر الوقف
.
3.
مشروعية
الوقف في الإسلام
.
4.
آثار
الوقف على الفرد و المجتمع
.

الجزء
الثاني : [ 06 ن
]


1/
طرق
إثبات النسب في الشريعة الإسلامية
:
1.
الزواج
الصحيح : ( الفراش ) بعقد شرعي صحيح مكتمل الأركان و الشروط
.
2.
الإقرار:
( الإستلحاق ) هو أن يعترف الأب ببنوة ابنه أو بنته ، و لا يقبل من الأم إلا ببينة
.
3.
البينة
الشرعية : أن يشهد رجلان أو رجل و امرأتان أن الولد لأبيه فلان
.
4.
البصمة
الوراثية


2/
ما
المقصود بالبصمة الوراثية : هي تطور عصري في مجال القيافة ( القيافة
تتبع الأثر والتشابه بين الناس) و يكون بإجراء فحوص
مخبرية معقدة على درجة
عالية من الدقة للحمض النووي
في الخلية البشرية
adn حيث أثبت العلم أن كل إنسان يتفرد بنمط
خاص في ترتيب جيناته ضمن كل خلية من خلايا جسده ولا
يشاركه فيها أي
إنسان آخر في العالم
..
نعم
تعتبر دليلا من أدلة إثبات النسب لأنها طريقة علمية قطعية

3/
تعريف
الكفالة لغة و اصطلاحا ، مع ذكر دليل مشروعيتها من القرآن و السنة
:
تعريف :
لغة
: الالتزام و الضم
.
اصطلاحا
: التزام تطوعي بالتكفل برعاية طفل قاصر وتربيته و حمايته، بنفس
الطريقة التي يتعامل بها أب مع ابنه ،( فهي التزام حق
ثابت في ذمة الغير
مضمونة ).
دليل
مشروعيتها
:
جائزة
و مشروعة بالكتاب و السنة قال تعالى : ( و كفلها زكرياء ) آل عمران
: ( أنا و كافل اليتيم في الجنة
كهاتين ) و أشار
r/37 . وقال النبي بالسبابة و الوسطى و فرج
بينهما رواه أحمد
.

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educsud.ahlamontada.com
 
تصحيح امتحان شهادة بكالوريا التعليم الثانوية دورة جوان 2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هنا نصوص للصف الثالث الاعدادى أجــر الـعـامـلـيـن
» معلومات هامة حول الإقامة و الدراسة بفرنسا
» قانون المحاماة الجزائري.....
» كتاب : التغيرات البيئية جغرافية الزمن الرابع ترجمه دعاشور ود نبيل امبابي
» إصلاح منظومة الأجور بالمغرب يدخل حيز التنفيذ

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجنوب التعليمي :: الفئة الثانية :: منتدى التعليم الثانوي :: قسم التحضير للبكالوريا-
انتقل الى: